Israel-Palestine live LifeLine Media live news banner

الصراع الإسرائيلي الفلسطيني: ما يحدث في غزة الآن

منشور
إسرائيل وفلسطين على الهواء مباشرة ضمان التحقق من صحة الأخبار

. . .

Colombian President Gustavo Petro announces the suspension of coal exports to Israel in response to the conflict in Gaza. The move is seen as a significant gesture of support for Palestinians amidst escalating tensions in the region.

Palestinian officials seek to join South Africa’s case against Israel for alleged genocide in Gaza at the U.N. court. The move raises concerns about potential bias and politicization of international legal proceedings.

A protester disrupting the women’s European Championship qualifier between Scotland and Israel at Hampden Park caused a delay by chaining themselves to a goalpost.

Brazil’s President Luiz Inácio Lula da Silva recalls his ambassador to Israel following ongoing tensions related to the conflict in Gaza.

Dave Chappelle stirs controversy by declaring a “genocide” in Gaza during his show in the UAE, drawing applause from the audience. His comments come amidst escalating tensions between Israel and Hamas.

FIFA plans to consult independent legal counsel before convening an urgent council meeting by July 20 to address a Palestinian request to suspend Israel from global soccer due to the Hamas conflict.

Israel’s defense minister announces plans to deploy additional troops to Rafah, a city on Gaza’s southern border with Egypt. The move comes as clashes intensify in northern Gaza, where Hamas is regrouping its forces.

Pro-Palestinian protesters in Malmo, Sweden demonstrate against Israel’s involvement in the Eurovision Song Contest.

أصدر الرئيس بايدن تحذيراً لإسرائيل، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة لن تقدم أسلحة للهجوم على رفح، معقل حماس في غزة. يعرب بايدن عن قلقه على سلامة أكثر من مليون مدني يبحثون عن مأوى في المنطقة.

أعلن الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل اعتبارًا من يوم الخميس، وسط تصاعد التوترات الناجمة عن الصراع بين إسرائيل وحماس.

ولطالما ادعت حماس أنها يمكن أن تدرس تسوية مؤقتة مع إسرائيل لإقامة دولتين، وهو الموقف الذي حافظت عليه منذ أكثر من 15 عاما.

طالب المتظاهرون المؤيدون للفلسطينيين في الكليات الأمريكية بسحب الاستثمارات من إسرائيل، زاعمين أن الاستثمارات تدعم الصراع في غزة. وتشهد الجامعات في جميع أنحاء البلاد مظاهرات متزايدة تحث الجامعات على قطع العلاقات مع إسرائيل بسبب تورطها المزعوم في الصراع.

وتشن إسرائيل وإيران ضربات مباشرة هذا الشهر، مما يستعرض قدرات الجيشين. توفر هذه السلسلة من المواجهات رؤى جديدة لعملياتهم الإستراتيجية.

وترد إيران بهجوم يوم السبت، في أعقاب غارة إسرائيلية مشتبه بها على مبنى قنصلية إيراني في دمشق قبل أسبوعين، مما أدى إلى مقتل جنرالين إيرانيين.

إسرائيل تفتتح معبرًا جديدًا لشاحنات المساعدات إلى شمال غزة، مما يعزز إيصال المساعدات الإنسانية إلى المنطقة.

يعترف الجيش الإسرائيلي بارتكاب أخطاء فادحة في ضربات الطائرات بدون طيار التي أسفرت عن مقتل سبعة من عمال المطبخ المركزي العالمي.

أثار مقتل عامل إغاثة بولندي في غزة صراعاً دبلوماسياً بين بولندا وإسرائيل. وأدى الحادث إلى تصعيد التوترات، مما أدى إلى أزمة دبلوماسية جديدة.

تطالب أعلى محكمة تابعة للأمم المتحدة إسرائيل بزيادة المعابر البرية إلى غزة، بهدف تخفيف النقص الحاد في الغذاء والمياه والوقود في المنطقة المنكوبة بالصراع.

وتفوض أعلى محكمة تابعة للأمم المتحدة إسرائيل بزيادة عدد المعابر البرية إلى غزة من أجل الإمدادات الأساسية. ويدعو هذا الأمر الملزم قانونًا إلى توفير المزيد من نقاط الوصول للطعام والماء والوقود وغيرها من الضروريات.

يعترف زعيم جماعة سنية لبنانية مسلحة، كانت على خلاف سابق مع جماعة حزب الله الشيعية، بأن العداء المشترك تجاه إسرائيل قد عزز تحالفًا غير متوقع. ويثير هذا التطور مخاوف بشأن زيادة الوحدة بين الفصائل المناهضة لإسرائيل على الحدود اللبنانية.

يعود وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن من الشرق الأوسط دون أن يحقق أهدافه. يتجاهل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الطلبات الأمريكية لوقف الغزو البري المخطط له على مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

ما يقرب من 60,000 إسرائيلي، أجبروا على إخلاء منازلهم بالقرب من الحدود اللبنانية، أصبحوا غير متأكدين بشأن متى يمكنهم العودة.

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على ثلاثة مستوطنين إسرائيليين في الضفة الغربية، متهمة إياهم بالضغط على الفلسطينيين لدفعهم إلى مغادرة أراضيهم من خلال المضايقات والهجمات. ويوصف المستوطنون بأنهم متطرفون في البيان الرسمي.

انتقد الرئيس جو بايدن علنًا طريقة تعامل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع أزمة غزة، مشيرًا إلى أنها تلحق الضرر بإسرائيل. وكشف بايدن أيضًا عن إجراء مناقشات جادة مع نتنياهو حول الوضع الإنساني المتصاعد في غزة.

انسحاب هيلي من سباق الحزب الجمهوري يؤخر احتمال وصول امرأة إلى منصب الرئاسة في أمريكا. وعلى الرغم من صعودها السياسي، لا تزال الرئاسة بعيدة المنال.

وتتحالف تركيا مع المملكة العربية السعودية ومصر والأردن في انتقاد إسرائيل لإطلاقها النار على الفلسطينيين الذين ينتظرون المساعدات. ووصفت وزارة الخارجية التركية الحادث بأنه “جريمة ضد الإنسانية”.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس جو بايدن مع كبار زعماء الكونجرس الأربعة في البيت الأبيض. ويتضمن جدول الأعمال مناقشات حول المساعدات الطارئة لأوكرانيا وإسرائيل، إلى جانب استراتيجيات لمنع إغلاق الحكومة الشهر المقبل.

للمرة الأولى، يكرّم البيت الأبيض الرئيس السابق جيمي كارتر بزخرفة رسمية لعيد الميلاد. ويضيف كارتر، البالغ من العمر 99 عامًا، هذا التميز الفريد إلى إرثه.

وتواصل القوات الإسرائيلية عملياتها في غزة، مما أدى إلى إصابة 18 شخصًا خلال الليل. وفي هذه الأثناء، أعلنت الولايات المتحدة، الحليف الوثيق لإسرائيل، أنها ستستخدم حق النقض ضد أي قرار للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار. وبدلاً من صدور قرار من الأمم المتحدة، تهدف الولايات المتحدة إلى التفاوض بشكل مباشر على اتفاقية وقف إطلاق النار.

يتنحى مستشار سياسي من وزارة التعليم، بسبب عدم موافقته على دعم الإدارة لإسرائيل في صراع غزة وإدارتها للتداعيات المحلية والدولية ذات الصلة.

يواجه مدني إسرائيلي اتهامات بالتنكر كجندي وحيازة أسلحة عسكرية بشكل غير قانوني. وقد تسلل إلى إحدى وحدات الجيش وشارك في القتال ضد حماس، على الرغم من أنه لم يخدم قط في الجيش.

تتحدث امرأة إسرائيلية، تم تحريرها مؤخرًا من الأسر في غزة، عن معاناة أسابيع من الخوف واللمس غير اللائق من قبل آسرها الفلسطيني.

وأفاد مسؤولو الصحة في غزة، الخاضعة لسيطرة حماس، يوم الجمعة أن عدد القتلى الفلسطينيين تجاوز الآن 20,000 ألف شخص.

يمثل الصراع الدائر بين إسرائيل وحماس الصدام الأكثر دموية وتدميرا منذ عام 2007، عندما سيطرت حماس على قطاع غزة.

تظاهر مواطنون إسرائيليون، مطالبين حكومتهم بإعادة فتح المحادثات مع قادة حماس في غزة، على الرغم من موقف إسرائيل الثابت ضد الحركة.

كشف الجيش الإسرائيلي عن نفق كبير في غزة، بالقرب بشكل مثير للقلق من نقطة عبور رئيسية مع إسرائيل.

وتواجه إسرائيل والولايات المتحدة الخلاف العلني الأكثر وضوحاً حتى الآن بشأن الصراع الدائر مع حماس، مع تزايد الضغوط الدولية من أجل وقف إطلاق النار.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يستغل خطاب حقوق الإنسان لمهاجمة الغرب. ويصف الدول الغربية بأنها "همجية" لموقفها من الصراع بين إسرائيل وحماس وقبولها المزعوم للإسلاموفوبيا.

وتواجه المحكمة العليا في بريطانيا تحديا قانونيا من جماعات حقوق الإنسان. ويطالبون بوضع حد لممارسة المملكة المتحدة المتمثلة في إصدار تراخيص لتصدير الأسلحة إلى إسرائيل.

الجيش الإسرائيلي يوسع عملياته إلى خان يونس، ثاني أكبر مدينة في غزة، لملاحقة قادة حماس المختبئين. وتؤدي هذه الخطوة الاستراتيجية إلى إصدار أوامر إخلاء في المناطق المحيطة، مما يعكس جهود إسرائيل المستمرة لتحييد التهديد.

وانتهى اتفاق وقف إطلاق النار لمدة سبعة أيام، دون أي أنباء عن تمديد من الوسيط قطر. الجيش الإسرائيلي يؤكد أنه عاد إلى القتال الفعلي.

ومع تصاعد الصراع بين إسرائيل وحماس، فإن معاداة السامية في أوروبا آخذة في الارتفاع، الأمر الذي يثير القلق بين المجتمعات اليهودية. وفي الوقت نفسه، أطلقت حماس سراح الدفعة الثالثة من الرهائن، بما في ذلك 14 إسرائيليا وأمريكيا واحدا. ويأتي ذلك في إطار هدنة مدتها أربعة أيام تأمل الولايات المتحدة تمديدها.

وصلت المفاوضات الخاصة بإطلاق سراح الرهائن إلى طريق مسدود بعد أن أثبتت حماس عدم تعاونها، حتى مع استمرار إسرائيل في عملياتها الإستراتيجية في غزة.

ويواجه قطاع غزة أزمة وقود حادة، أدت إلى انقطاع كامل لجميع شبكات الإنترنت والهاتف. تأتي هذه المعلومات مباشرة من مزود الخدمة الفلسطيني الرئيسي.

وينفذ الجيش الإسرائيلي عملية مركزة ضد مقاتلي حماس في قسم محدد من مستشفى الشفاء، أكبر منشأة طبية في غزة. ويصر الجيش على أن أفعاله دقيقة وهادفة.

وفي عرض للتضامن، تجمع عشرات الآلاف في واشنطن لدعم إسرائيل. ويقف الحشد، الذي يردد عبارة "لن يحدث ذلك مرة أخرى"، متحدًا ضد حماس. يؤكد هذا التجمع الضخم على العلاقة القوية بين المواطنين الأمريكيين وإسرائيل.

أفاد مسؤولو الصحة أن المرضى المصابين بجروح خطيرة، بما في ذلك الأطفال حديثي الولادة، إلى جانب مقدمي الرعاية لهم، عالقون بإمدادات محدودة وانعدام الكهرباء.

انقطعت خدمة الإنترنت في اليمن بشكل مفاجئ يوم الجمعة، مما ترك الدولة التي مزقتها الصراعات بدون اتصال لساعات. وعزا المسؤولون في وقت لاحق انقطاع التيار الكهربائي إلى "أعمال صيانة" غير متوقعة.

تجتاح الاحتجاجات الحاشدة المؤيدة للفلسطينيين واشنطن وباريس وبرلين ومدن أوروبية أخرى. ويطالب المتظاهرون بوقف الرد الإسرائيلي في غزة. وتفيد التقارير أن أعدادهم تصل إلى عشرات الآلاف.

ويتحدى الجمهوريون في مجلس النواب مصلحة الضرائب، ويصرون على أن المساعدات الطارئة لإسرائيل يجب أن تكون متوازنة مع تخفيضات الميزانية في مجالات أخرى.

دقت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (الأونروا) ناقوس الخطر بشأن احتمال انخفاض عمليات الإغاثة في جميع أنحاء قطاع غزة بسبب نقص الوقود. وهم يلقون باللوم على الحصار، لكنهم يفشلون في ذكر التفجيرات المتصاعدة في المنطقة.

وتشهد محادثات إطلاق سراح الرهائن تقدماً، حيث قدمت حماس "رداً إيجابياً" خلال المفاوضات لإطلاق سراح حوالي 50 رهينة مقابل وقف إطلاق النار.

أدى انفجار في المستشفى الأهلية المعمدانية في غزة إلى مقتل ما يقرب من 500 شخص وإصابة أكثر من 300. وسارعت بعض المصادر الإعلامية إلى الحكم بإلقاء اللوم على الغارة الجوية الإسرائيلية. ومع ذلك، تستنتج معظم التقارير الآن أنه كان صاروخًا تم إطلاقه بشكل غير صحيح من قبل حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية. التحقيقات مستمرة.

المصدر https://www.whitehouse.gov/briefing-room/statements-releases/2023/10/17/statement-from-president-joe-biden-on-the-hospital-explosion-in-gaza/

إسرائيل تعلن حالة الحرب لأول مرة منذ 50 عاما وأمرت سكان قطاع غزة بالإخلاء.

قام إرهابيو حماس من قطاع غزة بغزو إسرائيل، وذبحوا 260 شخصًا كانوا يستمتعون بمهرجان موسيقى سوبر نوفا تكنو. كما احتجز المسلحون عددا غير مؤكد من الرهائن.

اشترك في النقاش!
إخطار
0 التعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات